Untitled Document
 
العودة   منتديات لغاتى التعليمية > ~¤¦¦§¦¦¤~منتديات اللغات~¤¦¦§¦¦¤~ > منتدى اللغة الأنجليزية

منتدى اللغة الأنجليزية يختص بتعليم كل ما يتعلق باللغة الانجليزية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-23-2022, 11:46 AM   #1
ham16
لغاتى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
ham16 will become famous soon enough
افتراضي الامراض النفسية

الامراض النفسية
المرض النفسي هو علامة على الضعف الذي يتملك الشخص، وتتطور معظم الأمراض النفسية جزئيًا بسبب وجود خلل كيميائي بالعقل أو وجود استعداد وراثي من قبل الجينات لذلك، أو التعرض لحادث مؤلم مثل الاغتصاب.
والأمراض النفسية تعد مشكلة صحية حقيقية تتطلب عناية طبية متخصصة، ولا يمكنك التغلب على المرض النفسي من خلال قوة إرادتك أو عن طريق تجاهل المشكلة بل يجب الإلتزام بخطة علاج محكمة تكفل لك ذلك.
إذا كنت مصابًا بمرض نفسي، فلن تتمكن من الحصول على وظيفة جيدة، أو القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، ومع العلاج المناسب يمكن لمعظم الأشخاص المصابين بمرض نفسي الذهاب إلى العمل كل يوم والاستمتاع بحياة طبيعية.
أسباب الإصابة بالأمراض النفسية:
على الرغم من أن السبب الحقيقي لأغلب الأمراض النفسية غير معروف، إلا أنه الأبحاث والدراسات توصلت إلى أن العديد من هذه الحالات ناتجة عن مجموعة من العوامل البيولوجية والنفسية والبيئية.
العوامل البيولوجية التي تسبب الأمراض النفسية:
ترتبط بعض الأمراض النفسية بالأداء غير الطبيعي لدوائر الخلايا العصبية أو المسارات التي تربط مناطق معينة في الدماغ، حيث تتواصل الخلايا العصبية داخل هذه الدوائر الدماغية من خلال مواد كيميائية تُسمّى الناقلات العصبية، بالإضافة إلى ذلك فإن العيوب أو الإصابات في بعض مناطق الدماغ مرتبطة أيضًا ببعض الأمراض النفسية.
العوامل البيولوجية الأخرى التي قد تكون متورطة في تطور الأمراض النفسية تشمل:
الوراثة:
الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد العائلة مصاب بمرض نفسي قد يكونون أكثر احتمالاً للإصابة بالأمراض النفسية، حيث يتم تمرير تلك القابلية من خلال الجينات الوراثية، ويعتقد الخبراء أن العديد من الأمراض النفسية ترتبط بالخلل في العديد من الجينات وأن كيفية تفاعل هذه الجينات مع البيئة مختلفة من شخص لآخر وهذا هو السبب في أن الشخص يرث قابلية الإصابة بمرض نفسي وليس بالضرورة أن يصاب بالمرض ذاته.
ويحدث المرض النفسي عند تفاعل العديد من الجينات مع العوامل الأخرى مثل الإجهاد، أو سوء المعاملة، علاج نفسي مجاني في الإمارات أو الأحداث المؤلمة التي يمكن أن تؤثر أو تسبب المرض لدى شخص لديه قابلية وراثية له
الضرر السابق للولادة:
تشير بعض الدلائل إلى أن اضطراب نمو الدماغ الجنيني المبكر أو الصدمة التي تحدث في وقت الولادة مثل فقدان وصول الأكسجين إلى المخ قد يكون عاملاً في الإصابة بأمراض مثل التوحد.
تعاطي المخدرات:
يرتبط تعاطي المخدرات على المدى الطويل بالإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب والبارانويا.
العوامل النفسية التي تسبب الأمراض النفسية:
التعرض لصدمة نفسية الشديدة مثل الانتهاك العاطفي أو الجسدي أو الجنسي.
خسارة مبكرة مهمة، مثل فقدان أحد الوالدين.
المعاناة من الإهمال.
ضعف القدرة على التواصل مع الآخرين.
العوامل البيئية التي تسبب الأمراض النفسية:
وفاة شخص مقرب أو الطلاق.
المعاناة من التفكك الأسري.
تدني احترام الذات.
القلق أو الغضب أو الشعور بالوحدة.
التوقعات الاجتماعية أو الثقافية (على سبيل المثال المجتمع الذي يربط الجمال بالنحافة يمكن أن يكون عاملاً في تطور اضطرابات الأكل).
تعاطي المخدرات من قبل الشخص أو أحد والديه.

نصائح ذهبية لتحسين الصحة النفسية
لا تقل الصحة النفسية أهمية عن الصحة الجسدية، لذلك يجب المحافظة على التوازن من طبيب نفسي في مستشفى النور خلال التعامل مع الضغوطات والمشاكل والقلق بشكل جيد، كي لا تتحول إلى أمراض نفسية خطيرة. نقدم لك عشر نصائح للمحافظة على السلامة النفسية.
مشاغل الحياة، والضغوط اليومية، والتوتر، والقلق، الذي قد نواجهه يومياً من شأنه أن يؤثر على الصحة النفسية، وعلى التوازن النفسي. فما هي أهم الطرق والأساليب الوقائية، التي بإمكاننا اتباعها للمحافظة على صحتنا العقلية، بعيداً عن تناول الأدوية الكيميائية وزيارة العيادات الطبية؟
-خصص وقتاً لنفسك: تعامل مع نفسك باحترام وتوقف عن جلد الذات. خصص وقتاً لممارسة هواياتك ومشاريعك المفضلة أو توسيع آفاقك. قم بالعناية بالحديقة وزرع نباتات جديدة، أو خذ دروساً في السباحة أو الرقص، أو تعلم العزف على آلة موسيقية، أو تعلم لغة أخرى.
-إبدأ يومك بفنجان قهوة أو مشروب تحبه: يرتبط استهلاك القهوة بانخفاض معدلات الاكتئاب. إذا لم تستطع شرب القهوة بسبب الكافيين، جرب مشروباً آخراً مثل الشاي الأخضر، واستمع إلى الموسيقى.
-الاهتمام بصحتك الجسدية: العناية بصحتك الجسدية ستقودك إلى تحسين صحتك العقلية. تأكد دائماً من تناول غذاء صحي. تجنب السجائر. اشرب الكثير من الماء جميعها تساعد على تقليل الاكتئاب والقلق وتحسين المزاج. بحسب ما نشره موقع جامعة ميشيغان الأميركية.
-الحياة الاجتماعية: يتمتع الأشخاص الذين يخصصون وقتاً للعلاقات الأسرية أو الاجتماعية القوية بصحة أفضل من أولئك الذين يفتقرون إلى الحياة الاجتماعية. ضع خططاً لنشاطات مع أفراد العائلة والأصدقاء، أو ابحث عن الأنشطة التي يمكنك من خلالها التعرف على أشخاص جدد.
-مساعدة الآخرين: تطوّع وخصص جزءاً من طاقتك لمساعدة شخص آخر. ستشعر بارتياح كبير من خلال العطاء.
-تعلم كيفية التعامل مع القلق: القلق حقيقة لا يمكن تجنبها من الحياة. ولكن بإمكانك التدرب على مهارات التأقلم: مثل ممارسة الرياضة، أو المشي في الطبيعة، أو اللعب مع حيوانك الأليف، أو التأمل.
-حدد أهدافاً واقعية: حدد ما تريد تحقيقه أكاديمياً، ومهنياً، وشخصياً، واكتب الخطوات التي تحتاجها لتحقيق أهدافك. كن واقعياً ولا تجهد نفسك بما لا قدرة لك عليه. إذ أن الإنجازات البسيطة، التي تحققها وأنت تتقدم لتحقيق أهدافك الكبرى، من شأنها أن تمنحك شعوراً رائعاً لتقدير الذات.
-كسر الرتابة: على الرغم من أن الروتين قد يعزز من شعورنا بالأمن والسلامة، إلا أن التغيير أمر ضروري جداً، وقد يكون من خلال أمور بسيطة، التخطيط لرحلة، أو تجربة مطعم جديد، أو تعليق بعض الصور.
الضغوط العصبية والنفسية هي جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية، ففي المنزل عليه الاهتمام بالعائلة وتلبية احتياجاتهم، وفي العمل يجب أن يتحمّل معاملة المدير وإنجاز مهماته الكثيرة في الوقت المحّدد، وكل ذلك يجعله يعيش تحت وطأة الضغوطات فتتأزم حالته النفسية بشكل كبير، وفي حالم يتم استدراك الأمر قد يتعرض لاضطرابات نفسية خطيرة. سنقدم لك بعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على الصحة النفسية والشعور بالسعادة والراحة.
1-كن مرنا في التعامل
في حياتنا اليومية قد نلتقي بأناس كثر من مختلف الأجناس والأعراق والثقافات، لذا يجب أن تكون مرناً في التعامل معهم وأن تتجاهل كلامهم السلبي وأن تتغاضى عن طريقة معاملتهم لك، ستساعدك هذه المرونة على التكيّف مع وضعك وعدم الشعور بالتوتر.
2. توقّف عن التفكير الزائد: عندما تتعرض لمشكلة ما أو عندما يخطِئ أحد بحقك لا يجوز أن تفكر بذلك طوال الوقت، توقف عن تحليل الأمور وطرح الأسئلة على عقلك فهذا الأمر لن يفيدك بشيء لا بل سيزيد من حجم عذابك وآلامك وستتأزم حالتك النفسية بشكل كبير لذا من الأفضل أن تسترخي، بذلك فقط ستتمكن من الشعور بالراحة والهدوء.
3. اجلس في مكان هادئ: عندما تشتد عليك وطأة الضغوطات ما عليك إلا الاختلاء بنفسك في مكان هادئ بعيداً عن مصادر التوتر، سيساعد هذا على الشعور بالراحة والسكينة وستتمكن بفضل ذلك من إعادة ترتيب أفكارك واتخاذ القرارات الصائبة بعيداً عن المشتتات.
4. حافظ على التمارين الرياضية ونشاطك الحركي: أثبتت الدراسات العلمية أنّ الرياضة تساعد في علاج الاكتئاب المزمن فهي تحفّز الجسم على إفراز هرمون السيروتونين، وهو أحد الناقلات العصبية التي تنظيم مزاج الأنسان، كما أن الرياضة تخلّص الجسم من الشحنات السلبية وتمده بطاقة إيجابية كبيرة وكل ذلك يساعد في الحفاظ على الصحة النفسية. عليك أن تحرص على ممارسة التمارين الرياضيّة في الصباح الباكر وفي الطبيعة كالمشي، الجري، السباحة، ركوب الخيل، وأي نوع آخر من الرياضات المفضلة لديك. كل ذلك يساعد في أن تتمتع بصحةٍ نفسيّةٍ قويّة مدى الحياة.
5. استمتع بممارسة هوايتك: حاول أن تقوم بكل شيء يشعرك بالسعادة، مثلاً مارس هوايتك المفضلة سيساعد هذا على ملأ وقت فراغك بما هو مفيد، وستنسى الضغوطات التي تعيشها وهذا ما يشعرك ببعض السكينة والراحة، كما يمكنك أن تتعلّم هوايات أخرى شيقة كتسلق الجبال، وركوب الأمواج.
6. اختلط بالناس الإيجابيين: باختصار التعرض للضغوطات أمر لا مفر منه لكن بفضل مخالطة الناس الإيجابيين ستهون عليك قسوة الحياة، وستتمكن من تجاوزها بسلام لأنهم يبثون التفاؤل والفرح أينما حَلّو، وبالتأكيد سيقفون إلى جانبك وسيدعمونك حتى تعالج مشاكلك، وكل ذلك سيجعلك بحالة نفسية أفضل.
7. فكّر بطريقة إيجابية: التفكير بطريقة سلبية سيزيد من حجم المعاناة التي تعيشها لذا اجعل نظرتك للحياة نظرة دكتورة نفسية في الشارقة إيجابية يملئها التفاؤل والأمل والعزيمة على تجاوز صعوبات الحياة، وكن على يقين أن أحزانك ستزول مع الأيام لتعود السعادة إلى حياتك من جديد، التفكير على هذا النحو سيحسن حالتك النفسية كثيراً. ولتُحافظ على صحتكَ النفسيّة مدى الحياة بعيداً عن مظاهر القلق والاكتئاب، عليك أن تحرص على التخلص من الأفكار السلبيّة التي تختزن في عقلك، وأن تُرَكّز اهتمامك وتفكيرك على الأفكار الإيجابيّة التي تمد المعنويات والنفس بكميّةٍ من السعادة والحياة، بدلاً من مشاعر الاكتئاب والسوداويّة. شاهد بالفيديو: كيف تتخلص من الأفكار السوداوية بشكل نهائي؟
8. مارس رياضة التأمل: يعتمد الطب الشعبي في شرق آسيا على رياضة التأمل فهي تساعد على استعادة الهدوء النفسي والتخلص من التوتر والقلق، اخرج إلى الطبيعية وحاول أن تتأمل السماء، العشب، الأشجار، الحيوانات، تنفس بعمق وركّز بأمر واحد ستتحسن حالتك النفسية وستشعر بالسعادة والراحة مباشرة
9. عدم تقليد الآخرين: من الضروري أن تتمتع بشخصيّةٍ مستقلة بنفسك، إذا أردت أن تحافظ على صحتك النفسيّة، وذلك لأنّ تقليد الآخرين والسير وراء معتقداتهم وتصرفاتهم، سيؤدي مع الأيّام إلى تراجع نفسيتك وتحطمها بشكلٍ تام.
10. احترام النفس والذات: عادةً ما تنبع الصحة النفسيّة للإنسان من نفسهِ قبل أن يحصل عليها من الخارج، لهذا إذا أردت أن تتمتع بصحةٍ نفسيّةٍ جيدة مدى الحياة، عليك أن تتعلم كيف تحترم وتقدر نفسك وذاتك، ويكون ذلك عن طريق عدم إهانة ذاتك أو التقليل من احترامها، وعدم السماح لأي شخصٍ كان بأن يُهينك أو أن يوجه لك كلاماً مُسيئاً حتى لو كان على هيئة مزاح، وتذكر بأنك عندما تحترمُ نفسك ستُجبر الآخرين على احترامك أيضاً. إقرأ أيضاً: الذكاء العاطفي وعلاقته بالتوافق النفسي
11. القيام بأعمال الخير: تلعب أعمال الخير ومساعدة الآخرين دوراً فعّالاً في تحسين الحالة النفسيّة والمزاجية للإنسان، دكتورة نفسية في دبي وفي المحافظة على صحتهِ النفسيّة بشكلٍ عام، لهذا ننصحك بأن تحرص ما استطعت على مساعدة الآخرين وتقديم يد العون لهم، كما وننصحك بالانضمام إلى أحد الجمعيات الخيرية التي تهتم بتقديم المساعدة للمسنين، الأيتام، المشردين، وأطفال السرطان
12. التقرب من الله تعالى: إذا أردت أن تحافظ على صحتك النفسيّة ومعنوياتك مرتفعةً مدى الحياة بعيداً عن التشاؤم والاكتئاب النفسي، عليك أن تحرص على التقرب من الله سبحانهُ وتعالى ومن أداء مختلف العبادات التي فرضها عليك، كالصلاة، الصيام، الصدقة، قراءة القرآن، والابتعاد عن المعاصي والآثام. من الضروري أن تكون نفسيتك مرتاحة إذا ما أردت أن تعيش حياتك بهناء وسلام لذا استعن بالنصائح السابقة فهي ستساعدك في الحفاظ على سلامة وقوة صحتك النفسية.
ham16 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات لغاتى التعليمية ::